09‏/10‏/2011

زيادة الكولسترول "الجيد" تقى مرضى السكر من نوبات القلب



كشفت الدورية الأمريكية لأمراض القلب فى دراسة حديثة صادرة عنها، عن أن رفع مستوى الكولسترول عالى الكثافة "HDL" أو الكولسترول الجيد، بالدم له نتائج إيجابية كبيرة فى تقليل خطر إصابة مرضى السكر بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية.

وتعد تلك الدراسة واحدة من أكبر الدراسات التى أجريت من نوعها، حيث تم مراجعة القياسات الطبية لأكثر من 30000 مريض بالسكر، ليجدوا أن المرضى الذين سجلوا نسبًا عالية من الكولسترول عالى الكثافة، كانت نسبة إصابتهم بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية أقل بكثير.

ويقول دكتور جريجورى نيكولاس، المسئول عن الدراسة التى أجراها مركز كايز لأبحاث الصحة فى أتلانتا الأمريكية: "تعد نتائج هذه الدراسة أنباء واعدة ومبهجة لمرضى السكر، والذين لديهم مخاطر كبيرة لحدوث مشاكل فى القلب"، وأردف قائلاً:"رفع مستوى الكولسترول الجيد بالدم، قد يكون أحد الحلول المهمة والفعالة لتقليل تلك المخاطر". 

وعن الأساليب المتاحة لرفع نسبة الكولسترول عالى الكثافة بالدم، أشارت الدراسة إلى أن هذا الأمر لا يتطلب الحصول على أى أدوية، ولكن يتم إنجازه عن طريق إنقاص الوزن، والابتعاد عن الأكلات الدهنية، والامتناع عن التدخين، وممارسة الرياضة. 

ويقوم الكولسترول عالى الكثافة بنقل الكولسترول الضار من الشرايين بجميع أجزاء الجسم إلى الكبد، حيث يتم التعامل معه بطريقة آمنة وتخليص الجسم من المخاطر التى يسببها.

وتبعاً للجمعية الأمريكية لمرض السكر، فيجب ألا تقل نسبة الكولسترول عالى الكثافة أو الجيد بالدم عند الرجال عن (40 mg/dl)، ولا تقل نسبته عند النساء عن (50 mg/dl)، وأكدت الجمعية أن نسبة (60 mg/dl) أو أكبر، هى كافية جداً للوقاية من أمراض
القلب.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق